Follow Us On

صرخة سعودية ضد الوهابية

.هاجم الباحث السعودي حسن فرحان المالكي الوهابية واعتبرها سبب البلاء في المملكة والعالم وتفريق الشعوب وانتشار التكفير، معتبرا ان التطرف والاخوان وداعش وغيرها ما هي الا مسميات للوهابية.

 

وافاد موقع "صحيفة المرصد" ان المالكي قال في تغريدات متتابعة على حسابه في تويتر": "لقد آن الآوان أن نعرف سبب بلاءاتنا كلها ألا وهي الوهابية"، "من الصعب أن نستر عليها كل مرة خلاص تعبنا، أحيلوها للتقاعد لنعيش بسلام آمنين".

واضاف: "ما خسرنا أكثر مما خسرنا بالوهابية أغرت الناس بعضهم ببعض، الأسرة بعضها ببعض، اغرت الناس بالدولة، والدولة بالناس، حاستنا حوسة لن نخرج منها أبدا. كانت قلوبنا بيضاء نقية لا نعرف وهابية ولا غيرها ثم تسلل السم الوهابي عبر مناهج التعليم وشككنا في نفوسنا وأغرى بيننا العداوة والبغضاء كإبليس".

وتابع: "3 قرون لم تبق الوهابية شعبا إلا فرقته ولا حكما إلا كفرته ولا جارا إلا آذته ولا محكما إلا شبهته ولا مشتبها إلا أحكمته نشبة حلق، 3 قرون ونحن نسميها بغير اسمها مرة التطرف ومرة الإخوان ومرة الجهيمانية ومرة داعش ومرة التكفير الخ، يا أخي أريحونا قولوا الوهابية وخلاص".

واختتم المالكي بالقول: "قولوا للوهابية: خلونا نجرب الإسلام الحقيقي الإسلام المعرفي، الإسلام الفطري، الإسلام القرآني، الإسلام الأول، إسلام المعرفة والسلم والأخلاق".

واوضح أن الشيطان أغوى "الوهابية" فوضعوا أحاديث لا تضرهم ولكن تضرنا، قائلا "فالشيطان حاسنا حوسة دهر وداسنا دوس البقر جعل أعلانا أسفلنا وأسفلنا أعلانا لقد هزمنا بنصف ما يهزم به الامم! لم يتوقعنا بهذه الطواعية! ولذلك حرض الشيطان اتباع محمد بن عبد الوهاب على الاعتداءات على الشعوب مع الزاق افعالهم بالدين ثم ورطنا بوجوب السير على نهجهم والقرآن في الحالتين فوق الرف".

 

داعش واخواتها ماهي الا امتداد للدعوة الوهابية المتطرفة والدين الوهابي الشاذ الضال الذي يدعو الى عبادة رب يسكن في السماء والعياذ بالله والى تكفير عموم المسلمين